بين الشيعة و السنة

نحن نناقش الاخوة و الاصدقاء الشيعة فى فضل و قدر ابى بكر و عمر و هم يناقشون فى فضل وقدر على.
نحن لم نجادل ابدا فى قضيتكم فنحن نقبلها و لو كنا عشنا فى عهد على لكنا حاربنا معه و معكم ضد عائشة و الزبير و طلحة و معاوية و خوارج السوء.
لكنكم تجادلون فى قضيتنا.
اذن نحن لم نجادل ابدا فى فضل على لاننا نرى فضله اعتقد بأحسن منكم لكنكم تجادلون بشراسة فى فضل ابى بكر و عمر و لا ادرى كيف تعجزون عن رؤية فضلهما.
ويمكن ان نذهب ابعد من ذلك و نقر مع المعتزلة ان على افضل من ابى بكر و عمر و عثمان كحل وسط فهل تقبلون!!!
وهنا بالضبط الاختلال العميق بين السنة و الشيعة الذى تعجزون ايضا عن رؤيته. وتفسيرى لهذا الامر هو شعور عميق بعقدة الذنب على تخلي أجدادكم عن الحسن امام معاوية ثم الاكثر كارثية تخلى اجدادكم عن الحسين فى كربلاء.
وفرع على هذه القضية قضية عصمة الائمة.
وفرع آخر هو تضييق ابواب العلم على ائمة آل البيت و ان غيرهم مثلا البخارى تظنونهم علماء العوام و علماء البلاط. وهذا خلل عميق آخر.
فالاسلام فى لبه عقلانى, حر, ديموقراطى وفكرة الائمة كما نظرتموها تذهب عكس كل هذه القضايا.
ثم تضحك الشيعة على السنة و تسميها جبر . لا اظن ان هناك جبر اكثر من دوران عقيدة برمتها حول اشخاص نعتقد فيهم العصمة!!!!

Comments