رمضان يساعدنى!!

ولا أدرى فعلا كيف يمكن العمل فى رمضان..
وأكثر من هذا فاننى أحتار من الذى يقول لى (أن رمضان يساعدنى و اننى أحب العمل فى رمضان)..
واننى أعلم علم اليقين انه يحتاج الى القهوة و الى الدخان والى الشمة و الى الغذاء فى وقته و الى النوم فى وقته ثم يقول انه يساعدنى...
ثم اننى اعلم ايضا ان ما يدعيه هذا الشخص فى انه يحب العمل فى رمضان هو من باب ان الخروج للعمل و الذهاب بين المكاتب و بين المكاتب و المساجد ينسيه القهوة و الدخان و الشمة و الغذاء الذى لم يتناوله و النوم الذى ضاع عليه و ليس انه فعلا يحب العمل للعمل أو لوجه الله..
فانه من اليقينى ان اداءه لا يزيد بل بالعكس فان مردوده كان صفر فى الافطار و يصبح سالب فى رمضان..فنحن نعرف مجتمعنا الذى نعيش فيه و ما عدنا نتحمل كذبه على نفسه....
أما النساء فحدث و لا حرج فانك لن تجد اى موظفة فى مكتبها مع حلول الظهر فالمرأة عليها مسؤليات اخرى فى الطبخ و التحضير -فذلك هو العمل الحقيقى- الذى يأخذ نصف نهار رمضان..ولهذا فان المرأة افضل صبرا فى رمضان لان كل ذلك التحضير يشغلها فعلا عن التفكير فى اى شيء آخر و منه عملها الوظيفى الذى تشترك فى عدم انشغالها به مع شقيقها الرجل الذى لا يجد فعلا ما يشغله ثم يقول لك انه يساعدنى!!!..
و شخصيا فاننى لا احتاج الى القهوة و لا الى الدخان و لا الى الشمة و لا آخذ أبدا الغذاء فى وقته و اذا كنت فى العمل فاننى لا آخذه تماما و اسهر دائما و ليس فقط فى رمضان و رغم كل هذا فاننى اعترف و اقول ان رمضان لا يساعدنى فهو فعلا صعب وهو يجب ان يكون صعب أليس هو عبادة تذهب عكس الطبيعة فلا أظن ان هناك عبادة سهلة فكلها مشقة وعناء و نلتزم بها لأن الله امرنا بها..و أكثر من هذا فاننى فعلا لا احب العمل فى رمضان لو خيرت فهو مشقة فوق مشقة ..
والذى يحيرنى أكثر هو استعمال البعض الآخر للعلم لمحاولة تبرير فائدة الصوم..
اقول اننى متشكك فى ان العلم قد أكد فائدة الصوم بشكل عام ثم مرة أخرى اقول نحن نصوم لان الله أمرنا بذلك و ليس لانه يساعدنا او اننا نحب العمل فى رمضان-فأغلبنا لا يحب العمل اصلا فكيف يحبه فى رمضان و هو منهك القوى- و ليس ايضا لان العلم أكد فائدته او غير ذلك من التبريرات..
اذن لنركز على أصل الصوم فهو أمر الهى للمسلم المؤمن و هو مشقة و عناء يؤثر فى العمل و فى الحياة يقينا و لا داعى لكل هذه التبريرات المكذوبة..

Comments

  1. بغض النظر عن لما يصوم كل واحد منا، فإن للصوم أكيد فوائد أثبتها العلم
    https://doi.org/10.1002/oby.22065

    ReplyDelete

Post a Comment