سومر هى اصل الحضارة و اصل اللغة و اصل الكتابة و اصل النبوة...


وتعتبر سومر فى العراق اقدم حضارة عرفتها الانسانية قاطبة لا نزاع فى ذلك بين الناس..
فهى اقدم حتى من الفرعونية و اقدم من الهندية و الصينية و المكسيكية..
فهى ترجع الى 4500 سنة قبل ميلاد المسيح..
ومن اغرب ما يكون ان اللغة السومرية هى لغة معزولة-بمعنى انها لا تمت بصلة لاى لغة اخرى فى العالم القديم او الحديث- رغم تداخلها الشديد مع اللغات الاكادية (وهى اول لغة سامية معروفة على الاطلاق) و الاشورية و البابلية..
فالاشورية و البابلية هى لغات سامية لشعوب سامية اما السومرية الاقدم منهما بكثير فهى لغة معزولة..عجيب فعلا وانى لا ادرى كيف وصل العلماء المختصون لهذه النتيجة..لكننى شخصيا اثق فيهم حتى تتوفر معطيات اخرى او اتمكن من القراءة النقدية لنتائجهم...
وايضا فان الحرف السومرى -وهو ما يسمى الحرف المسمارى ويكتب من اليسار الى اليمين- هى اقدم طريقة كتابة عرفتها الانسانية..
و قد تبنته جميع اللغات الانسانية القديمة -خاصة السامية منها- و قد سيطر على الثقافة لمدة طويلة جدا تقارب ال 3000 سنة حتى تم تعويض السومرية بالاكادية و الأشورية و غيرها من اللغات و ثم تعويض الحرف السومرى بالحرف الفينيقى فى كل اللغات..
لكن السومرية تواصل استخدامها فى الجانب الدينى الى غاية بعث المسيح عليه السلام..
اذن للتلخيض..
السومرية اقدم حضارة وهى لغة معزولة اى غير سامية..
وان الحرف السومرى اقدم كتابة و ان الفينيقية السامية هى ثانى اقدم كتابة التى تفرعت منها جميع الحروف المعروف واهمها العربى و اللاتنيى و اليونانى...
فى هذه الخلاصة لم افهم حقيقة الا نقطة كون السومرية ليست حضارة سامية لانه من المرجح جدا -وهذا مقبول عند علماء التاريخ- ان ابراهيم عليه السلام كان سومرى ..
فنحن تهمنا سومر لانها اصل الحضارة و اصل اللغة و اصل الكتابة و اصل النبوة..
اذن ابراهيم كان سومرى اللغة..لكن ابراهيم سامى الاصل...
هل كان ابراهيم عليه السلام اكادى سامى مثلا تحت حكم السومريين...
هذا هو الرأى المرجح حاليا ...
فان المرجح انه عاش فعلا وقت الاكاديين منذ 2500 سنة و انه كان يتكلم السومرية و لربما الاكادية معها و انه سامى يعيش فى تلك الثقافة المزدوجة اللغة خاصة ان الملك نمرود الذى تحدثت عنه الروايات اليهودية و جرى ذكره فى القرآن دون تسميته قيل هو الملك سارجون الاول اول ملوك الامبراطورية الاكادية فى ال 2350 قبل الميلاد...
اذن ابراهيم عليه السلام شخصية تاريخية حقيقية-او تركيب لشخصيات حقيقية- وهو الرأى القائم بين العلماء الغربيين كان قد عاش منذ 2500 سنة قبل الميلاد..
التقييم الاسلامى و التقييم اليهودى يعطيان تقريبا نفس هذا الحساب مع اخذ بعين الاعتبار نقص الدقة التاريخية لكل من أرخ لابراهيم عليه السلام -لصعوبة الامر الواضحة للمتأمل-...
فمثلا الحساب الاسلامى يمكن اجراؤه كالتالى...
فبين محمد صلى الله عليه و سلم و جده عدنان نجد 22 جدا (حسب الطبرى) و بالتالى اذا اخذنا المتوسط 25 عام لكل جيل فان بين الرسول و عدنان حوالى 600 سنة ومنه نستنتج ان عدنان كان معاصرا للمسيح عيسى عليه السلام..
وحسب الطبرى ايضا فان بين عدنان و بين جديه اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام نجد 40 جدا وهو مايقابل الف سنة..
اذن حسب هذا التقييم فان ابراهيم كان زمنه الف سنة قبل ميلاد المسيح..
أما التقدير اليهودى فهو يؤدى ربما الى رقم اكبر قليلا ..وهذا اعتمادا على ان ما يسمى اليوم بالتوراة التى كانت قد كتبت حوالى 500 قبل الميلاد خلال فترة النفى اليهودى فى فارس..ثم نأخذ بعين الاعتبار بنفس الطريقة الفترة بين موسى عليه السلام و ابراهيم الخليل...
لكن هذا يبدو انه تقييم ادنى..
اذن عندنا 1000 سة قبل الميلاد (حسب الطبرى امام المؤرخين فى الاسلام) و 1500 سنة (الروايات اليهودية) و 2500 سنة (التقييم التاريخى)..
لكننى مازلت اشعر بقوة ان ابراهيم عليه السلام يجب ان يكون اقدم و انه سومرى و ان سومر سامية و انه يرجع الى 4500 سنة على الاقل عهد الامبراطورية السومرية و لهذا فان الاثار المادية فى مكة بالخصوص او غيرها سيكون صعب جدا توفرها خاصة مع عزلة الجزيرة و قدم الزمن و عدم كتابة اهل الجزيرة الى غاية ما بعد الاسلام...ولى اسباب مستقلة تماما لماذا اميل الى هذا الرأى غير المؤسس..

Comments