فرضية الرجوع الى افريقيا...


كلنا يسمع عن فرضية الخروج من افريقيا التى تبحث فى اصل الانسان الهوموسابيان الآدمى..
لكن هناك ايضا فرضية تسمى "فرضية الرجوع الى افريقيا" خرجت فى بحث عام 2012 فى الرابط ادناه..
والمفارقة ان هذه الفرضية لا تخص اصول الانسان الهوموسابيان ككل لكن تخص اصول الانسان القديم جدا فى المغرب العربى او بلاد تمازغة..
اولا نذكر بعض معطيات ما قبل التاريخ..
اول ثقافة للانسان الهوموسابيان فى المغرب العربى هى الثقافة العاترية (نسبة لبئر العاتر بتبسة) منذ 145 ألف سنة على الاقل...
وهى ثقافة اصلية فى المغرب العربى ترجع الى الانسان الهوموسابيان الاصلى فى المغرب العربى او انسان ايرهود ...
يُعتقد ان هذه الثقافة العاترية خضعت لانقطاع و اختفت منذ حوالى 30 الف سنة بمعنى انها لم تؤثر على اى من الثقافات الأثرية لما قبل التاريخ التى تلتها..
الجديد فى البحث ادناه ان هذا الانقطاع الذى وقع للانسان العاترى ليس ثقافى فقط و لكن ايضا جينى (وراثى)..
بمعنى ان الانسان الحديث للمغرب العربى لا يرجع تماما فى اصله الوراثى الى الانسان العاترى...
بعد ذلك جاءت الثقافة الوهرانية (من الواضح انها نسبة الى وهران) منذ 20 الف سنة..
وهذه الثقافة تسمى ايضا بالثقافة الايبيروموريسية Iberomaurusians وهى يعتقد انها جزء من ثقافة الانسان الهوموسابيان الاوروبى المسماة الكرومانيون Cro-magnon..
بعد ذلك جاءت الثقافة القفصية (نسبة الى قفصة) منذ حوالى 12 الف سنة..
هنا يوجد اول خلاف حول اصل الثقافة القفصية فالبعض يقول انها جاءت من الشرق الادنى و البعض الآخر يقول انها سليلة الثقافة الوهرانية او الابيروموريسية...
أهم نتائج المقال ادناه (وهو بحث جينى وراثى و ليس تاريخى آثارى) ان اصل سكان المغرب العربى او تمازغة هو جينوم مغربى او بربرى (هكذا يسمى) يرجع بالضبط عمره الى 13 الف سنة وليس اقدم منذ لك...
وان هذا الجينوم راجع الى عملية هجرة عكسية تمت من آسيا الغربية الى افريقيا..
كون الجينوم المغربى البربرى عمره 13 الف سنة يعنى بكل بساطة انه لا يمكن ان يكون اصله الثقافات الاقدم من 13 الف سنة..
اذن فعلا الثقافة العاترية انقرضت و ايضا فان الثقافة الوهرانية او الايبيروموريسية هى الاخرى انقرضت...
بعبارة أخرى فان اصل الانسان المغربى البريرى هو فعلا الانسان القفصى الذى يبلغ عمره 13 الف سنة و هو بالضبط عمر هذا الجينوم المغربى البربرى الذى جاء من أسيا الغربية -أى رجع الى افريقيا- بعد ان كان خرج قبل ذلك من افريقيا عبر اليمن منذ ازمان غابرة قبل ذلك..
لاحظوا ان كل الذى ذكرناه لا يتعلق بالهجرة النيوليثيكية neolithic migration وهى ربما اكبر هجرة فى التاريخ حملت الانسان الهوموسابيان فى الشرق الادنى وهو الانسان السامى الى اوروبا و شمال افريقيا يحمل الثورة الزراعية الى هناك منذ 10 الف سنة..
البحث الوراثى ادناه يقول ان الانسان القفصى البربرى -رغم انه هو الآخر قدم من الشرق الادنى- الا انه انسان اقدم و مختلف تماما عن الانسان السامى فى العصر النيوليثيك الذى حمل الزراعة الى المغرب العربى...
اذن الجينوم السامى النيوليثيكى J و الجينوم المغربى البربرى E (انظر منشورى التقنى السابق) انفصلا عن بعضهما البعض قبل الثورة الزراعية النيوليثيكية منذ 10 الف سنة و بالضبط منذ 13 الف سنة...
لكن اذا أخذنا المثال الاوروبى المدروس جيدا (انظر منشوراتى الاخرى فى هذا الموضوع) فان تاثير الانسان السامى النيوليثيكى فى اوروبا يبلغ حوالى 20 بالمائة فانه يجب ان نتوقع اذن ان تأثير الانسان السامى النيوليثيكى فى المغرب العرب يجب ان يبلغ هو الآخر على الاقل نسبة 20 بالمائة..وهذا ما نلاحظه فعلا..
اما الانسان القفصى البربرى الاصلى لان جينومه ليس اقدم من 13 الف سنة فهو لا يمكن ان يكون سليل الانسان الهوموسابيان الوهرانى فى المغرب العربى -الذى يبدو انه انقرض- بل هو ايضا ناجم عن هجرة من الشرق الأدنى...
وهذا لان الجينوم المغربى البربرى -كما يذكر البحث ادناه- يبدو انه مرتبط اكثر بالشعوب خارج افريقيا لكنه انفصل عن الجينوم السامى فى الشرق الادنى منذ اكثر من 12 الف سنة..
وهذه هى فرضية الرجوع الى افريقيا..
لاحظوا فى كل هذا اننا لم نتكلم ابدا عن الهجرات السامية فى العصور التاريخية الحديثة و هى ثلاثة هجرات اساسية: الفيينقية و الاسلامية و الهلالية..
فالجينوم المغربى البربرى اقدم من كل هؤلاء رغم انه هو الآخر جاء من الشرق الأدنى..كما ان الجينوم السامى النيوليثيكى هو الآخر اقدم من كل هؤلاء..
وكما قلت مرة فانه يبدو ان أمازيغ (او بربر على لغة اليونان) على هو اخ سام و ليس ابنه ..لكنه جاء من الشرق..
وهذه الفرضية ايضا تحل معضلة ان اللغة الامازيغية هى لغة افرو-اسيوية مثلها مثل العربية..لأنه اذا كان الانسان المغربى البربرى فعلا اصله من الشرق الادنى فاذن كون لغته افرو-اسيوية هو أمر طبيعى جدا..
وما يؤكد هذا ايضا ان اللغة القفصية هى ايضا لغة افرو-اسيوية (المرجح هى اللغة الامازيغية الاصلية نفسها) بينما لغة الثقافة الايبيروموريسية هى لغة مختلفة اصلا (البعض ربطها بلغة الباسك المعزولة) وهذا الاستنتاج راجع بكل بساطة الى كون الثقافة الوهرانية وُجدت قبل ظهور كل اللغات الافرو-اسيوية..
و اظن ان هذا افضل المنشورات التى اقدمها هنا فقط لسبب واحد انه يحتوى على الحل العلمى النهائى للمعضلة العربية-الامازيغية فى الجزائر و المغرب العربى..فانه لم يبقى لنا الا ان نتأكد علميا اكثر من هذه الصورة باجراء التجارب نحن انفسنا -اى المختصين- و ليس انتظار الاوروبيين و الامركيين القيام بها عنا..
البحث المنشور فى بلاس جينيتكس بعنوان: اصول الجينوم فى شمال افريقيا تدعم هجرات الرجوع نحو افريقيا..
Genomic Ancestry of North Africans Supports Back-to-Africa Migrations
الرابط هنا
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3257290/
الرابط نحو المدونة
http://badisydri.blogspot.com/
يمكنكم التسجيل اذا رغبتم فى ذلك و كان لديكم حساب غوغل..

Comments