بين الغزالى المسلم العربى الفارسى و اوغستين المسيحى الرومانى البربرى..


وافضل فيلسوف الهى بعد الاسلام هو حجة الاسلام ابو حامد الغزالى..
وافضل فيلسوف الهى قبل الاسلام هو القديس اوغستين.. .
واعظم سيرة فلسفية بعد الاسلام هو (المنقذ من الضلال) لابى حامد الغزالى...
واعظم سيرة فلسفية قبل الاسلام هو (اعترافات) للقديس اوغستين..
وقد كان الغزالى عربى مسلم الثقافة لكنه فارسى الاصل بدون تناقض و اظن انه كتب كتابا واحدا بالفارسية..
وقد كان اوغستين رومانى مسيحى الثقافة لكنه بربرى الاصل (وهذا هو المرجح عندى) ولم يكتب ابدا بالبربرية بل كان مع امه واهله فى بيته يتكلمون افتخارا و اعتزازا الرومانية...
وقد خدم الغزالى الاسلام السنى ضد افكار الفلاسفة و الباطنية و الظاهرية و المشبهة و هو اول من شكك فى الافلاطونية المحدثة فى الاسلام و رجح فى الاخير العقيدة السلفية مع البرهان الكلامى مدعما بالكشف الصوفى...
اما اوغستين فقد خدم المسيحية الكاثوليكية ضد افكار المانوية و الوثنية وهو اول من أخلط الفلسفة الافلاطونية المحدثة بالدين ودمج الثقافة اليونانية-الرومانية بالثقافة المسيحية...
ورغم عبقرية الغزالى و شكه فانه لم يستطع عبور محيط الفلسفة نحو حدود العلم لكنه عبرها نحو حديث و سنة الرسول صلى الله عليه و سلم...
ورغم عبقرية اوغستين فانه لم يستطع ان يسبر غور تحريف بولس الرسول لتعاليم المسيح عليه الصلاة و السلام...
و ابو حامد الغزالى هو الاسلام رغم الارتدادات المتعددة مثلا المعتزلية و السكيزم schism السنى-الشيعى الذى وقع ثم السكيزم السنى-السلفى الذى سيقع..
و القديس اوغستين هو المسيحية رغم السكيزم الكاثوليكى-الارثوذكسى ثم الظهور المتواصل للحركات السلفية المسيحية ابتداءا من لوثر و كالفن الى غاية ظهور حركات المسيحية الجديدة فى امريكا اليوم..
والغزالى ذهب الى بغداد بحثا عن المجد ثم مل الامر بسرعة فخرج الى فيافى العراق و الشام بحثا عن الله..
واوغستين ذهب الى روما بحثا عن المجد ثم مل هو الآخر الامر بسرعة فقفا راجعا الى فيافى الجزائر و تونس بحثا عن خدمة الرب يسوع...
و اهم الاشخاص فى حياة الغزالى بناته الثلاثة..
واهم الاشخاص فى حياة اوغستين امه و زوجته (العرفية على الطريقة المصرية و ليست الجزائرية)...
فهن كما ترون كلهن نساء..
.ومعضلة الغزالى الكلامية الاساسية هى عقيدة القدر و نظرية الكسب ...
ومعضلة اوغستين الكلامية الاساسية هى معضلة الشر و نظرية الخلاص...
وقد قدمت هنا للغزالى كتابه المنقذ من سنة و نصف فى حلقات..
وساقدم ان شاء الله كتاب الاعترافات لاوغستين هنا فى حلقات فترقبوه...

Comments