معضلة الدور عند ابن تيمية

وفهمى لابن تيمية فى قوله ان الحوادث تتعلق بذات الله تعالى هو انه اى ابن تيمية يرفض استحالة الدور او ما يسمى التسلسل اللانهائى..هل هذا صحيح? هل فعلا ابن تيمية يرفض التسلسل اللانهائى ام له فهم أعمق لا نعلمه..شخصيا لا استبعد الثانية لانه ذكى جدا و قد يفاجئك فى كل لحظة..أما اذا كان قوله فى تعلق الحوادث بذات الله تعالى هو قائم على رفضه للدور فهذا يجعل موقفه فى قمة الضعف و التهافت..لكننى متوقف فلربما هو اعمق من هذا و هو أكيد قادر على ذلك...

Comments