ماهو الامتحان الذى سيساعد الطلبة فى هذا العصر?

امتحان الترموديناميك النهائى لعام 2016-2017 بالعربية و بالفرنسية مأخوذان بالكامل من السلسلة لكن رغم هذا وجدهم الطلبة من اصعب ما يكون..
يمكنكم ان تسألوهم لماذا?...
شخصيا لو درسنى استاذ بأن اعطانى المحاضرة مكتوبة و السلسلة محلولة ثم اجرى الامتحان من السلسلة و لم يفعل اى شيء آخر فهذه هى الوضعية المثالية التى ابحث عنها و لم اجدها عندما كنت ادرس الا قليلا...
اذن الوضعية التى تكون فيها المحاضرة مكتوبة على الورق -وليس أوهاما او كلاما مبعثرا يقال فى ساعة و نصف- وتكون فيه سلسلة محلولة و لا يهم الحل التفصيلى البيداغوجى المهم الحل ولو مقتضب ثم اجراء الامتحان على منوال السلسلة فما بالك بالاتيان منها بدون تغيير هى ما كنت اتصيده..لانها الوضعية التى لا يمكننى ان اخسر فيها ابدا لاننى كنت سأتى بعشرين لا محالة...
فحقيقة عندما كنت فى هذا المستوى لم أكن احتاج الى شرح الاستاذ الشفوى يقدر ما كنت احتاج الى شرح الاستاذ الكتابى و توثيقه لان كل الفهم الذى حققته منذ ذلك الوقت الى يومنا هذا كنت قد حققته مع نفسى و ليس لان احدهم ادخله الى رأسى..
اذن الشرح الكتابى و التوثيق لم يكن متوفرا الا فى اقل القليل من الحالات عندما كنت ادرس مثلا دغمان فى عنابة و بن الشيخ فى سطيف و قشى و شتوانى فى قسنطينة و لهذا اظن ان تكوينى فى الكمومى و الترموديناميك كان جيدا جدا...وهؤلاء الاشخاص فضلهم على انهم قاموا بدورهم على اتم وجه بأن دلونى اين انظر واعطونى محاضرة اعتمدت عليها فى تحقيق الفهم مع نفسى وفى التوسع فى المواضيع و المراجع...
اما الكثير اليوم فى هذا المستوى فمازال يفكر فى جوليات البكالوريا و الدروس الخصوصية و حل جميع الوضعيات والا فانه لن يفعل شيئا..
هذا هو الوهم الاكبر و انصح بان يُكسر...
ومن لم يكسر هذا الوهم فلا يفكر فى الفيزياء الاساسية و الفيزياء النظرية-على الاقل فى عنابة- و ليذهب الى التخصصات الاخرى التى تعتمد على الحفظ و التلقين و الشكل و البريكولاج..

Comments