تجربة صديق فيغنر-ترجمة بتصرف قليل لكلام صاحبها-



الجزء الثانى
لنشرح وصفى لعملية القياس التى يُجريها صديقى بقليل من التفصيل..
لنفترض ان الجسم الذى يخضع للقياس يمكن ان يكون فى حالتين فقط نرمز لهما ب f1 و f2 ..
هذا الجسم قد يكون خروج وميض من منبع مثلا...
بعد التفاعل بين الصديق و الجسم خلال القياس تصبح حالة الجملة المشتركة صديق+جسم تعطى بالحالتين f1xg1 و f2xg2 حيث g1 و g2 هما حالتى الذاكرة المرفقة برؤية صديقى للجسم فى الحالتين f1 و f2 على التوالى..
يعنى انه اذا رصد صديقى الحالة f1 للجسم فان حالته العقلية الخاصة بذلك الوضع يرمز لها ب g1 اى الحالة التى يجيب فيها الصديق على السؤال: هل رأيت ومضة? ب "نعم"...
ونفس الشيء بالنسبة للحالة الاخرى g2...التى ترفق بالجواب "لا"...
لنفترض الآن ان الحالة الابتدائية للجسم هى التركيب الخطى
a1*f1+b1*f2
الاعداد المركبة a1 و a2 تعطى بالضبط طويلات احتمال الحصول على الوميض (f1) او عدم الحصول على وميض (f2) ..
مباشرة باستعمال خطية معادلة شرودينغر..حالة الجملة المشتركة الصديق + الجسم بعد تفاعلهما تعطى بالتركيب الخطى
a1*f1xg1+b1*f2xg2
اذا سألنا الصديق فيما اذا كان رأى وميض ام لا فانه سيجيب "نعم" باحتمال
|a1|^2
وسيجيب "لا" باحتمال
|b1|^2
لا يوجد احتمال آخر..
الآن بعد ان نُكمل التجربة يمكننى -فيغنر يتكلم- ان اسأل الصديق فيما اذا كان قد رأى ومضة -اذا كان هناك فعلا ومضة قد خرجت-قبل ان أسألك..من المؤكد ان الصديق سيجيب "نعم لقد قلت لك مسبقا اننى رأيت ومضة"..
نفس الشيء اذا لم تخرج ومضة عندما اسأل صديقى هل فعلا لم ترى ومضة قبل ان أسألك...الصديق سيجيب "لقد قلت لك مسبقا اننى لم ارى شيئا"...
اذن الجواب نعم او لا كان مقررا فى ذهنه قبل ان أسأله...
والنتيجة الوحيدة التى يمكن ان نستخلصها ان حالته بعد القياس كانت فعلا f1xg1 او f2xg2 وليس كما يقول الميكانيك الكمومى انها يجب ان تكون التركيب الخطى اعلاه الذى لا يساوى مركباته..
لكن الميكانيك الكمومى صحيح تجريبيا الى اقصى الحدود...
فمثلا لو عوضنا مكان الصديق ذرة هى التى تجرى القياس فانه يقينا لا شك فيه حالة الجملة بعد القياس ستكونت هى التركيب الخطى اعلاه و ليست الحالات الذاتية f1xg1 او f2xg2..
اذا رجع الصديق العاقل مكان الذرة فان حالة التركيب الخطى تصبح لا معقولة absurd لانها تعنى بكل بساطة ان الصديق قبل السؤال كان فى خالة انعاش معلق suspended animation ...

فيغنر فى ملاحظات حول معضلة العقل و الجسيم
من فهم الشبهة -هذه مثل العقيدة عليكم فهم الشبهات اولا قبل الاعتقاد الصحيح- فانه سيكون قد فهم بضربة واحدة مبدأ التركيب الخطى و مسألة التشابك الكمومى و بدأ يفهم معضلة القياس و سيكون اسهل عليه كثيرا فهم التجربة الاخرى لقط شرودينغر-لاننى متيقن ان 99,99 بالمائة لا يفهمونها فعلا-..
اذن صديق فيغنر هو انسان عاقل متكلم يمكننا ان نسأله و يجيب و هذه هى القوة الحاسمة لهذه التجربة...

Comments