وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ

وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِّنْهُمَا...
هذا يوسف عليه السلام بعبر عن علمه اليقينى الذى ربما أتاه عن وحى بأنه ظن...
وكثير من المفسرين هنا يفسر الظن بالعلم -الطبرى- وباليقين-القرطبى والرازى-....
اذن الظن, و العلم و اليقين اصبحت مترادفة!!!...
لا داعى للحشو اللغوى..هو ظن..لان العلم الذى مارسه وهو تفسير الرؤيا هو ظن فى اساسه...
أما كونه نبى فمالخرج منه انه لم يوح اليه بعد عند دخوله السجن...
البعض قال ان ظن لا ترجع على يوسف لكن ترجع على الساقى..وهذا لوى لعنق اللغة لا تتحمله...
اذن هو ظن و انتهى الامر...ولا يجب ان يكون النبى متيقنا من كل شئ يقوله حتى نكون نحن مرتاحين...

Comments