بين المنطق القديم لارسطو و المنطق الحديث لفرجى


ارسطو هو الذى اخترع المنطق...منطق ارسطو هو منطق حدود...أهم طرق الاستدلال فى هذا المنطق هو قياس الشمول syllogism الذى يعتمد على مقدمتين و نتيجة كل واحد منها مشكل من حدين...وهذا هو منطق المشائيين Peripatetic..والمرجع الرئيسى لهذا الامر هو الاورجانون Organon ...
ثم جاء بعده كريسيبيوس Chrysippus و اخترع منطق منافس يعتمد على القضايا و ليس الحدود...الا ان ارسطو و تلامذته كانوا اقوى بكثير من أى منافس وهذا واضح لكل واحد له اطلاع بسيط على تاريخ المنطق...وهذا هو منطق الرواقيين Stoicism ...
فى الاسلام اربعة اشخاص قاموا بدور هائل فى المنطق...
المعلم الثانى الفارابى اول من فهم منطق ارسطو ولو انه مخلوط بمنطق كريسيبوس و فلسفة افلاطون وكله كان بسبب الفيسلوف العملاق افلوطين...
ثانيا الشيخ الرئيس ابن سينا فى كتابه القياس الذى اخترع منطقا معروفا باسمه شيده على اركان منطق ارسطو لكن فى اتجاه كريسيبوس..
ثالثا حجة الاسلام ابى حامد الغزالى الذى جعل المنطق كالمادة الدراسية بالنسبة لنا نحن غير الخبراء..وقد نقل منطق ارسطو كما فهمه ابن سينا فى كتابه معيار العلم على اتم وجه...
ثم يأتى الشيخ الشارح ابن رشد اول فيلسوف, من بين الاسلاميين واليونانيين واليهود والرومان, بدون منازع من عهد ارسطو الذى تمكن من عزل العناصر الارسطية الاصيلة من باقى العناصر الدخيلة خاصة افلوطين و ابن سينا...
أما رأى شيخ الاسلام ابن تيمية فلا يُعد اضافة لهذا العلم الجليل, رغم ملاحظاته العميقة, لأن مقاربته كانت جدلية دوغماتية و ليست معرفية علمية, هدفها الاساسى كان تدمير المنطق كل المنطق و لا شيئ غير المنطق, لاعتقاده أنه هو الذى ادى الى الكلام و الفلسفة و التصوف البدعى و الكفرى..
ثم جاء الاوروبيون بعد ابن رشد و حاولوا التجديد و الاضافة دون اى نجاح يذكر حتى أنه الى غاية القرن الثامن عشر لم يقع تطور حقيقى فى المنطق..فمثلا يقول كانط عن المنطق: اكتشف ارسطو كل شيئ يمكن اكتشافه فى المنطق...
المنطق الحديث بدأ فى القرن التاسع عشر فى ثلاث اتجاهات رئيسية:
-المدرسة الجبرية algebraic و على رأسها بول Boole و بيرس Pierce ...وبدون جدال يعتبر بول مخترع المنطق الرياضى...
-المدرسة المنطقية logicist ...وعلى رأسها فرجى Frege ..اعظم المناطقة و اعمقهم فى التاريخ بدون منازع بعد ارسطو..ثم هناك ايضا فى هذه المدرسة راسل Russel و ويتغينستاين Wittegenstein فى البداية عندما كان شابا..لكن يبدو ان ويتغنستاين غير رأيه فى هذا المنطق فيما بعد..وهذا مما يدعو للتساؤل....ويمكن ان نعتبر ان فرجى هو مخترع المنطق الرمزى الكلاسيكى...الصياغة النهائية لهذا المنطق ترجع لراسل و وايتهاد Whitehead , الذى غير ايضا رأيه فيما بعد فى هذا المنطق, فى كتابهم اصول الرياضيات...
-المدرسة الرياضية وعلى رأسها عمالقة الرياضيات هيلبرت و ديدكن Dedekin و بيانو Peano و زرملو Zermelo...بيانو هو الذى اطلق كلمة المنطق الرياضى اول مرة على برنامج هذه المدرسة...
المدارس الثلاثة اعلاه: الجبرية و المنطقية و الرياضية توحدت الان تحت تأثير قوة و زخم فرجى و راسل كلها تحت مسمى المنطق الرمزى الكلاسيكى و هو ايضا المنطق الرياضى الطاغى اليوم, ولو أن هناك انواع كثيرة جدا أخرى من المنطق قد أخترعت منذ ذلك الحين, لكن بدون شك فإن منطق فرجى-راسل هو الذى يلعب فى هذا العصر دور منطق ارسطو قديما...
المنطق الحديث هو فى حقيقته توليفة للمنطق الارسطى للحدود و منطق كريسيبوس للقضايا على مستوى اعلى من كليهما...الفرق الاساسى بين منطق ارسطو و المنطق الحديث هو فقط فى خطوة الترجمة من اللغة الطبيعية الى اللغة الرمزية التى شخص فرجى عيوبها فى منطق ارسطو تماما ثم صححها هو وراسل بالكامل, وهذا ما ادى الى هذا التقدم الهائل الذى نراه فى المنطق و الفلسفة والرياضيات..اما الاعتقاد ان هناك قطيعة جدلية بين المنطقين فهو عدم فهم لا يريد من يعانون منه تداركه...



Comments

Post a Comment