بين الثنائية و الاحادية الحيادية

الثنائية الديكارتية Cartesian dualism, أو ثنائية الجوهر substance dualism, هى النظرة الفلسفية التى تنص على ان العقل و المادة جوهران منفصلان مختلفان, و ان الظواهر العقلية لا يمكن اختزالها الى الظواهر المادية...هذا هو رأى ديكارت كما يدل عليه الاسم....اذن حسب هذه النظرة الوجود, او الواقع, مشكل من جوهرين منفصلين هما العقل و المادة.. فى مقابلها النظرات الفلسفية الاخرى المسماة: المادية materialism و الجسمية physicalism التى تنص على ان العقل يجب ان يُختزل الى تفسير مادى فى النهاية...اذن المادية هى نوع من الاحادية monism التى تنص على انه لا يوجد حقيقة فى هذا الوجود الا جوهر واحد هو المادة...نوع اخر مغاير من الاحادية هى المثالية idealism التى تنص على ان الواقع مشكل ايضا من جوهر واحد, لكن هذا الجوهر هو العقل, او كما يسمونه هم المُثل...نوع اخر من الاحادية, و هو اعمق انواعها فى رأيي و ربما اعمق حتى من الثنائية, هو الاحادية الحيادية neutral monism التى تنص على ان الوجود مشكل من جوهر واحد, اى نعم, لكنه ليس هو العقل و لا هو المادة, بل هو جوهر مختلف يُختزل اليه كل من العقل و المادة, و قد ذهب الى هذا الرأى سبينوزا....
يأتى الان رأيي. المتكلمون الذين يعتد بهم و هم الاشاعرة و الماتريدية من السنة و المعتزلة يقولون بالضبط بالثنائية الديكارتية..الحنابلة و الفقهاء غير المتقيدين بكلام المتكلمة السنة لهم ميل شديد الى المادية....الفلاسفة كثير منهم يقول بالمثالية...وكذلك الباطنية و كثير من الصوفية خاصة القائلين بوحدة الوجود و الاتحاد....المتصوفة السنة اعتقد انهم الوحيدون الذين يقولون بالاحادية الحيادية....وهذا فقط رأيى و انطباعى...

Comments